ننتظر تسجيلك هـنـا

{ مركز تحميل الصور والملفات  )
   
   
 
   
..{ ::: فعاَلياَتِ لسعة ثلج :::..}~
              


آخر المشاركات
زهــرة خلف جدارالبيت [ الكاتب : همـس - آخر الردود : حكآية قلب ♪ - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 34 ]       »     إنها إمرأة [ الكاتب : ريآن - آخر الردود : حكآية قلب ♪ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 14 ]       »     ترى الحلا فينا ماله اسباب فطره... [ الكاتب : ريآن - آخر الردود : حكآية قلب ♪ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 11 ]       »     حشرجة بوووح ... [ الكاتب : وضاااح - آخر الردود : حكآية قلب ♪ - عدد الردود : 5 - عدد المشاهدات : 32 ]       »     مالي وطن غيرك [ الكاتب : ريآن - آخر الردود : اسير الغرام - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 13 ]       »     شفها .. دموعي تعاني لوعة غيابك... [ الكاتب : ريآن - آخر الردود : اسير الغرام - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 14 ]       »     سجل حضورك اليومي بسبحان الله و... [ الكاتب : شموخ رجل - آخر الردود : اسير الغرام - عدد الردود : 466 - عدد المشاهدات : 18898 ]       »     احزمه راقيه لعيون الصبايا [ الكاتب : شمـوخ قلم - آخر الردود : ريآن - عدد الردود : 17 - عدد المشاهدات : 301 ]       »     ساعات انيقه لعيون الصبايا [ الكاتب : شمـوخ قلم - آخر الردود : ريآن - عدد الردود : 17 - عدد المشاهدات : 463 ]       »     كنزات رااائعه لصبايا [ الكاتب : شمـوخ قلم - آخر الردود : ريآن - عدد الردود : 15 - عدد المشاهدات : 383 ]       »    



الاهدائات



ستَبقَىَ آلقَدسَ عآصَمةَ فلَسَطيَن ..* نَضعَ هنَآ گلَ مَ يخَص فَلسَطيَن مَن تَرأث وَ معَلوَمآت عَآمة .."

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-07-2019, 11:10 PM
⦁.Σнѕαѕ.☘ غير متواجد حالياً
 
 عضويتي » 2375
 تسجيلي » Nov 2017
 آخر حضور » 05-31-2019 (05:43 PM)
مشآركاتي » 102,513
 نقآطي » 76630
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 
افتراضي المخيم هويةً شخصيةً للفلسطينيين



تختلف قضية اللاجئين الفلسطينيين عن غيرها من قضايا اللاجئين المتزايدة في العالم بأن اللاجئين الذين هربوا من الحروب، أو من مخاطر أخرى تعرّضوا لها، أو هُجّروا لأسبابٍ تمييزية وفئوية وأهلية، بقيت بلادهم هي البلاد نفسها التي خرجوا منها، على الأقل تحمل الاسم نفسه. أما فلسطين، المكان الذي هُجّر الفلسطينيون منه، فقد أصبح مكانا آخر، ودولة أخرى، حاولت وتحاول، يائسةً، إخفاء الآثار التي تركها اللاجئون في بلدهم، قبل مغادرتها إلى الشتات، حتى لو أخذت اسما آخر على الخريطة السياسية للعالم.
ومفارقة قاسية أخرى عاشها الفلسطينيون لاجئين تختلف عن قضايا اللجوء الأخرى، تتمثل في أن كل النزاعات والصراعات والحروب التي أفرزت قضايا لاجئين، سُمح لهؤلاء بالعودة إلى ديارهم، بعد انتهاء الصراع أو الحرب، بينما مُنع اللاجئون الفلسطينيون من العودة إلى ديارهم التي هُجّروا منها، ما أبقاهم لاجئين يتناسلون لاجئين في المنافي القريبة من وطنهم. وسمت هذه الخصوصية الفلسطينية تجربتهم باللجوء بخاصية فلسطينية، من دون تجارب اللجوء الأخرى. تمثلت هذه الخصوصية بالعبء الذي أُلقي على عاتق اللاجئين في المنافي، فلم يكن عليهم أن يحنّوا إلى وطنهم المفقود الذي غادروه كما هو حال بقية اللاجئين في العالم، بل وكان عليهم أن يعيدوا إنتاج وطنهم من جديد في المنافي، فالوطن الذي غادروه لم يبقَ على حاله، فهناك من يدّعي أنهم لم يكونوا هناك أصلا، وأخذ يحاول إخفاء ملامحهم وآثارهم عن أرضهم.
وبذلك، لم يقع على عاتقهم إعادة إنتاج مجتمعهم المقتلع من جديد في المنافي من جديد فحسب، بل وكان عليهم أن يعيدوا إنتاج وطنهم بمخيلهم الجمعي، بوصفه فردوسهم المفقود. إضافة إلى ذلك، كان عليهم أن يحوّلوا المخيمات البائسة التي عاشوا فيها إلى نوع من امتداد للوطن، ومن امتداد المأساة باعتبارها ثنائية وطنية، حيث وجدت هذه المخيمات في البلدان المحيطة بفلسطين، لكنها عمليا كانت استمرارا تاريخيا لفلسطين التي يحاول محتلوها إخفاءها عن الخريطة السياسية للعالم.
هذا ما يُفسر الارتباط القوي بين اللاجئ الفلسطيني والمخيم، وقد ظهر ذلك جليا في تجارب الاقتلاع الفلسطيني الثاني، وتحديدا في لبنان وسورية، فبعد المغادرة القسرية للفلسطينيين في لبنان في أثناء الحرب الأهلية اللبنانية وبعدها، وكذلك الحال بالنسبة للحرب في سورية التي عصفت باللاجئين الفلسطينيين، كما عصفت بالسوريين، تبيّن أن هؤلاء لا يتمسّكون بوطنهم فلسطين فحسب، بل ويتمسّكون بالمخيم الذي عاشوا فيه في المنفى أيضا.
تبدو حالة التمسّك بالمخيم غير مفهومة وغريبة، خصوصا أن الذين يحنّون إلى المخيم ويتمسّكون به، باتوا يعيشون في دولٍ غربية، وأوضاعهم أفضل بكثير مما كانت في المخيمات التي غادروها بوصفها أمكنة بائسة.
في البداية، حيّرني السؤال: لماذا يرتبط اللاجئ الفلسطيني بالمخيم، على الرغم من أن المخيم- تاريخياً- كان عنوان بؤسه واستمرار نكبته، وكيف يكون لمثل هذه الأماكن البائسة هذه الجاذبية؟ لم ترتبط حالة حنين اللاجئين إلى المخيم والتمسّك به براهن مخيم اليرموك الدمشقي الذي لا يصنف مخيماً وفق وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فحسب، بل هو يشمل المخيمات الأكثر بؤساً في سورية، وكذلك الحال بالنسبة لفلسطينيي مخيمات لبنان الأكثر بؤساً أيضاً.
لماذا يحنّ اللاجئ الفلسطيني إلى مخيمه البائس، حتى في غير أوقات النكبات والترحيل؟ سابقاً، سخرتُ من هذه الظاهرة، واعتبرتها نوعا من تعذيب الذات، وقلت: إن الفلسطيني يحنّ إلى "جماليات المخيم/ جماليات القبح". بالطبع، المخيم فيه كل شيء إلا الجماليات المعمارية، فهو كتلة إسمنتية عشوائية. شغلني السؤال طويلا في السابق، وهو يُلحّ عليّ، منذ تجربة النزوح من اليرموك قبل سبع سنوات. هذا المخيم الذي اعتبره أهله راسخاً في الوجود أكثر من فلسطين ذاتها.
يمكن القول: إن هويات البشر مسألة في غاية الأهمية والتعقيد في الوقت ذاته، وسؤال الهوية يتجاوز المفاضلة بين شروط حياة جيدة وشروط حياة سيئة. أعتقد أن الإنسان بوصفه صاحب هوية قد يختار شروط حياة سيئة ويفضلها على شروط حياة جيدة، إذا وجد أن العيش الأول يجيب على سؤال الهوية، من أنا؟ لأن الشروط في المكان الثاني تجعله نكرةً غير منظورة. شروط المخيم في الشتات الفلسطيني، على الرغم من كل مصاعبه ومتاعبه، منح الفلسطيني الفرصة لإعادة إنتاج هويته وانتمائه، بينما المنافي الأخرى، خصوصا الغربية، يشعر أنها تريد منه أن يكون أي شيءٍ إلا نفسه، أن يندمج وبشروطها في مجتمعها، الذي أول ما تقوم به هذه السياسة هو سحق هويته. وبناءً على هذا، نستطيع السؤال من جديد: هل يحنّ اللاجئ في المنافي إلى بؤسه في المخيمات؟ بالتأكيد لا.
إذاً، ما الذي يُفسر الظاهرة؟ (وهنا أكتب اقتراحا للتفسير، بالطبع ليس نهائيا) المخيم بالنسبة للفلسطيني هو المكان الذي صنع فيه وطنه من الحلم في مواجهة الاقتلاع. بالتالي هو المكان الذي اخترع فيه هويته، وأصبح المخيم هو وطن الحلم الذي امتنع عن التحقق في الواقع عقودا. هذا صحيح، لكنه، على كل عيوبه، هو الذي منح الفلسطيني هويته، فالفلسطيني في هذه الحالة لا يحنّ إلى بؤس المخيم، بل إلى المكان الذي منحه الحلم، منحه الهوية، في وقتٍ يعيش في مكانٍ يحاول سحق هويته، ويحوّله إلى إنسان آخر بهويةٍ أخرى، بذريعة الاندماج في المجتمعات الجديدة.
لذلك، يمكن القول: إن المخيم شكل تجمعا للحالمين الذين نسجوا وطنا من الذاكرة، ومن الحلم صنعوا شعبا في جغرافيا الآخرين، مخترعين هويتهم من جديد، هويةً أحبوها وتلبسوها، وأصبحت مكوّنهم الأساس. وشعروا بأن هويتهم مهدّدة، عندما يتفكّك المخيم ويختفي. بالتالي، يتفكّك الحلم وتتفكك الهوية الشخصية. ولأنه لم يعد هناك مكانٌ يجمع الحالمين. لذلك يحنّ الفلسطيني اللاجئ إلى المخيم لا بوصفه مكانا للبؤس، بل مكانا لصناعة الحياة بوصفها هوية شخصية.



 توقيع : ⦁.Σнѕαѕ.☘


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-08-2019, 12:06 AM   #2


الصورة الرمزية قنديل الروح
قنديل الروح غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2580
 تسجيلي » Aug 2018
 آخر حضور » 07-05-2019 (01:13 AM)
مشآركاتي » 5,224
 نقآطي » 892
دولتي » دولتي الحبيبه Bahrain
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
شكر وثناء اليوم الوطني السعودي 88 آجَمل حَضور .. وسام المحبة 
 
افتراضي



يعطيك الف عافيه على الموضوع


 
 توقيع : قنديل الروح



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-08-2019, 12:44 AM   #3


الصورة الرمزية ♥мs.мooη♥
♥мs.мooη♥ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2457
 تسجيلي » Jan 2018
 آخر حضور » 04-12-2019 (01:15 AM)
مشآركاتي » 54,769
 نقآطي » 22987
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
اليوم الوطني ويوم التحرير تميز وعطاء بارض لسعه .. هلافبراير 2019 فعالية تنشيط الاقسام متجدده (3) 
 
افتراضي



رائع ماتقدموه من ابداع جميل
ننتظر المزيد منكم
لكم مودتي


 
 توقيع : ♥мs.мooη♥




رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-09-2019, 12:42 AM   #4


الصورة الرمزية نسيآن
نسيآن غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2679
 تسجيلي » Dec 2018
 آخر حضور » 06-10-2019 (10:01 PM)
مشآركاتي » 1,921
 نقآطي » 106
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
شكر وثناء وسام المحبة 
 
افتراضي



كل الشكر لكـ


 


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-10-2019, 12:30 AM   #5


الصورة الرمزية jnoOn
jnoOn غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2685
 تسجيلي » Dec 2018
 آخر حضور » 07-23-2019 (01:58 PM)
مشآركاتي » 3,635
 نقآطي » 1679
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
شكر وثناء آجَمل حَضور .. هلافبراير 2019 هلافبراير 2019 
 
افتراضي



دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ


 
 توقيع : jnoOn



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-11-2019, 12:56 AM   #6


الصورة الرمزية لسعة شوق
لسعة شوق غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2610
 تسجيلي » Sep 2018
 آخر حضور » 06-01-2019 (03:52 PM)
مشآركاتي » 4,884
 نقآطي » 150
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
شكر وثناء نجمة المنتدى اليوم الوطني السعودي 88 آجَمل حَضور .. 
 
افتراضي



دمت لنا ودام قلمك


 
 توقيع : لسعة شوق



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-12-2019, 01:00 AM   #7


الصورة الرمزية مس دلع
مس دلع غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2681
 تسجيلي » Dec 2018
 آخر حضور » 06-13-2019 (12:41 AM)
مشآركاتي » 2,450
 نقآطي » 723
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
شكر وثناء آجَمل حَضور .. هلافبراير 2019 وسام المحبة 
 
افتراضي





 
 توقيع : مس دلع



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-13-2019, 12:16 AM   #8


الصورة الرمزية عبق الذكريات
عبق الذكريات غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2661
 تسجيلي » Nov 2018
 آخر حضور » 07-29-2019 (02:02 PM)
مشآركاتي » 2,543
 نقآطي » 315
دولتي » دولتي الحبيبه Iraq
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
شكر وثناء آجَمل حَضور .. هلافبراير 2019 وسام المحبة 
 
افتراضي



دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ


 
 توقيع : عبق الذكريات



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-13-2019, 12:56 AM   #9


الصورة الرمزية وردة العشاق
وردة العشاق غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2687
 تسجيلي » Dec 2018
 آخر حضور » 04-09-2019 (12:17 AM)
مشآركاتي » 1,862
 نقآطي » 98
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 اوسمتي »
شكر وثناء آجَمل حَضور .. وسام المحبة 
 
افتراضي



ننتظر المزيد منكم
لكم مودتي


 


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 02-14-2019, 12:40 PM   #10


الصورة الرمزية حنين الماضي
حنين الماضي متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2708
 تسجيلي » Jan 2019
 آخر حضور » يوم أمس (12:54 AM)
مشآركاتي » 7,053
 نقآطي » 5889
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
شكر وثناء اليوم الوطني ويوم التحرير الحضور الدائم وسآم العطآء 
 
افتراضي



سلمت يدآك ..


 
 توقيع : حنين الماضي


Ehsas عظيم الود لكِ



رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة





Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
new notificatio by 9adq_ala7sas