ننتظر تسجيلك هـنـا

مركز تحميل لسعة ثلج  
 
   
   
   

..{ ::: فعاَلياَتِ لسعة ثلج :::..}~
              


آخر المشاركات
ويبقى الوجع وجعا [ الكاتب : ♥мs.мooη♥ - آخر الردود : رماديه روح - عدد الردود : 4 - عدد المشاهدات : 18 ]       »     فعالية اختر بالونك .. وأفقعها ... [ الكاتب : ⦁.Σнѕαѕ.❥ - آخر الردود : رماديه روح - عدد الردود : 18 - عدد المشاهدات : 83 ]       »     الأردن يسعى لتجاوز فيتنام.. وع... [ الكاتب : غرامك اشتياق ♡ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     شارابوفا "تهدي" لاعبة أسترالية... [ الكاتب : غرامك اشتياق ♡ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 9 ]       »     مورينيو يكشف: لاعب طلب مني عدم... [ الكاتب : غرامك اشتياق ♡ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 6 ]       »     "حرب" بين ليفربول واليونايتد ع... [ الكاتب : غرامك اشتياق ♡ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 2 - عدد المشاهدات : 7 ]       »     فعالية دبل مشاركاتك [ الكاتب : دانة مطير - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 480 - عدد المشاهدات : 5564 ]       »     أول اتصال مرئي جرى في التاريخ ... [ الكاتب : ⦁.Σнѕαѕ.❥ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 15 ]       »     لقطات مروعة لقارب نجاة يتصارع ... [ الكاتب : ⦁.Σнѕαѕ.❥ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 23 ]       »     لحظة انزلاق “رضيع” على السلم ا... [ الكاتب : ⦁.Σнѕαѕ.❥ - آخر الردود : ♥мs.мooη♥ - عدد الردود : 3 - عدد المشاهدات : 15 ]       »    



الاهدائات



آلآحآديثَ آلنَبوَية .."* جَميعَ مآ يخَصَ أحاَديثَ الَرسوَل معَ شَرحَهآ .."

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-21-2018, 01:12 PM
فنجان قهوة غير متواجد حالياً
 
 عضويتي » 2173
 تسجيلي » Apr 2017
 آخر حضور » 01-14-2019 (06:14 AM)
مشآركاتي » 20,400
 نقآطي » 5978
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 
افتراضي الاسراء والمعراج



الإسراء والمعراج معجزة كبرى، أرى اللهُ عز وجل فيها نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم من عظيم آياته، أمَّا (الإسراء) فيُقصد به الرحلة العجيبة ـبالقياس إلى مألوف وقوانين البشرـ من المسجد الحرام بمكة إلى المسجد الأقصى بالقدس، وأمَّا (المعراج) فهو الرحلة السماويَّة من عالم الأرض إلى عالم السماء، حيث سدرة المنتهى، ثم الرجوع بعد ذلك إلى المسجد الحرام، وقد حدثت هاتان الرحلتان في ليلة واحدة قبل الهجرة النبوية إلى المدينة المنورة، وجاء حديث القرآن الكريم عن الإسراء في سورة الإسراء، وعن المعراج في سورة النجم، قال الله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (الإسراء:1)، وقال تعالى: {أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى * وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى * عِنْدَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى * عِنْدَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى * لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} (النجم:12-18).

وقد تعددت روايات الإسراء والمعراج في السيرة والأحاديث النبوية الصحيحة، تُشِير كل رواية منها إلى جزء أو جانب من هذه الرحلة المباركة، ونحن نختار هنا من تلك الروايات رواية أنس رضي الله عنه، وقد رواها الإمام مسلم في "صحيحه"، قال:

حدثنا أنس بن مالك رضي الله عنه عن الإسراء والمعراج فيقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أُتيت بالبراق ـوهو دابة أبيض طويل فوق الحمار ودون البغل يضع حافره عند منتهى بصره ـ فركبته حتى أتيت بيت المقدس، فربطته بالحلقة التي يربط الأنبياء، ثم دخلت المسجد، فصليت فيه ركعتين، ثم خرجت فجاءني جبريل عليه السلام بإناء من خمر وإناء من لبن، فاخترت اللبن) فقال جبريل: اخترت الفطرة (الإسلام والاستقامة)، ثم عُرِجَ بالنبي صلى الله عليه وسلم بصحبة جبريل إلى السماء الدنيا، فاستفتح جبريل -أي: طلب من الملائكة أن يفتحوا له الباب ليدخل- فسُئِل عمن معه؟ فأخبر أنه محمد صلى الله عليه وسلم، ففُتح لهما...وهكذا سماء بعد سماء، حتى انتهيا إلى السماء السابعة، فلقيا في السماء الأولى آدم عليه السلام، وفي الثانية يحيى وعيسى عليهما السلام، وفي الثالثة يوسف عليه السلام، وفي الرابعة إدريس عليه السلام، وفي الخامسة هارون عليه السلام، وفي السادسة موسى عليه السلام، وفي السابعة إبراهيم عليه السلام...ولقي النبي صلى الله عليه وسلم في كل سماء من الترحيب ما تقر به عينه وهو لذلك أهل، ثم رُفع برسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سدرة المنتهى، فأوحى الله إليه ما أوحى، وفرضت عليه الصلاة خمسين صلاة كل يوم، فأوصاه موسى عليه السلام أن يعود إلى ربه يسأله التخفيف، فما زال النبي صلى الله عليه وسلم يفعل حتى أصبحت خمساً بدل الخمسين...وعاد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيت المقدس، فصلى بالمسجد الأقصى صلاة الصبح إماماً والأنبياء خلفه...وانتهت رحلته صلى الله عليه وسلم. وبعد عودته إلى مكة ذهب عنه كل كرب وغم، وهم وحزن.. وحينما أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم قومه برحلته، و بما رآه من آيات ربه، اشتد تكذيبهم له، وارتد بعض من لم يرسخ الإيمان في قلبه، وذهب بعض المشركين إلى أبي بكر رضي الله عنه، وقالوا له: إن صاحبك يزعم أنه أسري به إلى بيت المقدس، فقال أبو بكر رضي الله عنه: إن كان قال فقد صدق) رواه مسلم.

الإسراء والمعراج بالروح والجسد

حارت الفهوم، واختلفت بعض العقول في رحلة الإسراء والمعراج، فزعم البعض أنها كانت بالروح فقط، أو كانت مناماً، لكن الذي عليه جمهور المسلمين من السلف والخلف أنها كانت بالجسد والروح، قال ابن حجر في "فتح الباري": "إن الإسراء والمعراج وقعا في ليلة واحدة، في اليقظة بجسده وروحه صلى الله عليه وسلم، وإلى هذا ذهب جمهور من علماء المحدثين والفقهاء والمتكلمين، وتواردت عليه ظواهر الأخبار الصحيحة، ولا ينبغي العدول عن ذلك، إذ ليس في العقل ما يحيله، حتى يحتاج إلى تأويل". وقال ابن القيم‏: "‏أُسْرِىَ برسول الله صلى الله عليه وسلم بجسده على الصحيح من المسجد الحرام إلى بيت المقدس، راكباً على البُرَاق، صحبة جبريل عليهما الصلاة والسلام، فنزل هناك وصلى بالأنبياء إماماً، وربط البراق بحلقة باب المسجد‏، ثم عرج به تلك الليلة من بيت المقدس إلى السماء الدنيا".

وقال الطبري: "ولا معنى لقول من قال: أسري بروحه دون جسده؛ لأن ذلك لو كان كذلك لم يكن في ذلك ما يوجب أن يكون دليلاً على نبوته، ولا حجة له على رسالته، ولا كان الذين أنكروا حقيقة ذلك من أهل الشرك كانوا يدفعون به عن صدقه فيه، إذ لم يكن منكراً عندهم ولا عند أحد من ذوي الفطرة الصحيحة من بني آدم أن يرى الرائي منهم في المنام ما على مسيرة سنة، فكيف ما هو مسيرة شهر أو أقل". وقال الشنقيطي في في شأن إسرائه ومعراجه صلى الله عليه وسلم: "فاعلم أن هذا الإسراء به صلى الله عليه وسلم المذكور في هذه الآية الكريمة، زعم بعض أهل العلم أنه بروحه صلى الله عليه وسلم دون جسده، زاعماً أنه في المنام لا اليقظة، لأن رؤيا الأنبياء وحي.. وزعم بعضهم: أن الإسراء بالجسد، والمعراج بالروح دون الجسد، ولكن ظاهر القرآن يدل على أنه بروحه وجسده صلى الله عليه وسلم يقظة لا مناماً؛ لأنه قال: {بِعَبْدِهِ} والعبد عبارة عن مجموع الروح والجسد؛ ولأنه قال: {سُبْحَانَ} والتسبيح إنما يكون عند الأمور العظام، فلو كان مناماً لم يكن له كبير شأن حتى يُتعجب منه".

الصلاة .. الصلاة

ـ من خلال معجزة ورحلة الإسراء والمعراج المباركة تأكدت أهمية الصلاة ومنزلتها في الإسلام، فللصلاة منزلتها الكبيرة، ومكانتها العظيمة، ومما زادها أهمية وفضلاً أن الله عز وجل فرضها في ليلة الإسراء والمعراج في السماء السابعة على رسوله صلى الله عليه وسلم مباشرة ودون واسطة، وفي هذا اعتناء بها، وزيادة تشريف لها؛ ولذلك شدّد النبي صلى الله عليه وسلم في المحافظة عليها، وأمر بالقيام بها في السفر والحضر، والأمن والخوف، والصحة والمرض، وأصبحت قُرَّة عينه صلى الله عليه وسلم، فعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وجُعِلت قُرَّة عيني في الصلاة) رواه النسائي، وكان عليه الصلاة والسلام إذا أهمه أمر وشغله بادر إلى الصلاة، فعن حذيفة رضي الله عنه قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صَلَّى" رواه أبو داود (حزبه أمر: أي نزل به واشتد).

ـ والصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (بُنِيَ الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً) رواه البخاري.

ـ ولأهمية الصلاة كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من وصيته وأمره بها، وكانت من أواخر وصاياه لأمته قبل موته، فعن أم سلمة هند بنت أبي أمية رضي الله عنها قالت: "كانت عامَّةُ وصيَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم: الصلاة الصلاة، وما ملكت أيمانكم، حتى جعل يُغرغِرُ بها في صدره وما يفيض بها لسانه (لا يقدر على الإفصاح بها)" رواه الحاكم.

لقد اشتملت معجزة الإسراء والمعراج على فوائد ودروس كثيرة، وظهر فيها فضل النبي صلى الله عليه وسلم وعلو منزلته، وإمامته للأنبياء، وقد أطلعه الله فيها على النار وما يجري فيها من عذاب الكفار وأهل المعاصي، وأراه الجنة وما فيها من النعيم الذي أعده لأهلها، وفيها فُرِضَت الصلاة التي هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد الشهادتين، وفي هذا دليل على أهمية رحلة ومعجزة الإسراء والمعراج، وأهمية الصلاة وعِظمها في الإسلام. قال الشيخ حافظ بن أحمد الحكمي في شرح منظومة سُلم الوصول إلى علم الأصول:

وَبَعْـــدَ خَـمْـسِـيــنَ مـنَ الأَعْـــوامِ مــضَـتْ لِــعُــمْــرِ ســيِّــدِ الأَنَــامِ

أَسْـــرَى بــهِ الله إلَـيْــهِ فــي الـــظُّلَمْ وَفَــرَضَ الْـخَـمْسَ عَـــلَيْـــهِ وحَـتَــمْ

وَبَــعْـدَ أعْـــوَامٍ ثَــلاَثَــةٍ مَــضَــتْ مِنْ بَعْــدِ مِعْــراجِ النَّـبيِّ وانقَضَـتْ

أُوذِنَ بــالْـهِـجْــرَةِ نَـــحْــوَ يَـثْــرِبَـــا مَـــع كُـــلِّ مُسْلِمٍ لَــهُ قَــدْ صَـحِبـــا



 توقيع : فنجان قهوة

.




, اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-21-2018, 01:45 PM   #2


الصورة الرمزية دانة مطير
دانة مطير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 788
 تسجيلي » Aug 2014
 آخر حضور » يوم أمس (10:47 PM)
مشآركاتي » 162,581
 نقآطي » 9339371
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
يَقيني دَائماً مُعلق بَأن فِي الغَيب شَيء جَمِيل يَسْتحق الصَبْر
 اوسمتي »
وسآم التوآصل اليوم الوطني السعودي 88 عَطآء بَلآ حَدود ..* وسام شكر 
 
افتراضي



’,
طرح رَائع كروعتكَ
لاحرمَنا من تميزكَ
‏‎فَـ انَتظار جدَيدك دائماً
دمَت بَـ سعَادهـ ورضَى


 
 توقيع : دانة مطير

،








رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-21-2018, 02:31 PM   #3


الصورة الرمزية فنجان قهوة
فنجان قهوة غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2173
 تسجيلي » Apr 2017
 آخر حضور » 01-14-2019 (06:14 AM)
مشآركاتي » 20,400
 نقآطي » 5978
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 اوسمتي »
اليوم الوطني السعودي 88 وسام تنشيط الاقسام عيدية لسعة مسابقة رمضان المركز الاول 
 
افتراضي



نورتي


 


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-22-2018, 12:26 AM   #4


الصورة الرمزية ♥мs.мooη♥
♥мs.мooη♥ متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2457
 تسجيلي » Jan 2018
 آخر حضور » اليوم (07:34 AM)
مشآركاتي » 44,004
 نقآطي » 13544
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
فعالية تنشيط الاقسام متجدده (3) عَطآء بَلآ حَدود ..* فعالية ترند اليوم الوطني88 اليوم الوطني السعودي 88 
 
افتراضي



يعطيك الف عافية


 
 توقيع : ♥мs.мooη♥


عاشت ايدج قلبو ع تصميم الاكثر من رائع
غَزَلْ عُذْريّ❥



شكرا لك من كل قلبي ع تصميم يالغالي



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-23-2018, 05:24 AM   #5


الصورة الرمزية غرامك اشتياق ♡
غرامك اشتياق ♡ متواجد حالياً

 
 عضويتي » 281
 تسجيلي » Mar 2014
 آخر حضور » يوم أمس (12:48 PM)
مشآركاتي » 93,610
 نقآطي » 46182
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
وسام تنشيط الاقسام وسام شكر مسابقة رمضان مشارك فعالية من اجل شموخنا 
 
افتراضي



يعطيك الف عافية


 
 توقيع : غرامك اشتياق ♡



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-23-2018, 05:50 AM   #6


الصورة الرمزية فنجان قهوة
فنجان قهوة غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2173
 تسجيلي » Apr 2017
 آخر حضور » 01-14-2019 (06:14 AM)
مشآركاتي » 20,400
 نقآطي » 5978
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 اوسمتي »
اليوم الوطني السعودي 88 وسام تنشيط الاقسام عيدية لسعة مسابقة رمضان المركز الاول 
 
افتراضي



نورتم


 


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-23-2018, 10:29 AM   #7


الصورة الرمزية مزوَن
مزوَن غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2310
 تسجيلي » Oct 2017
 آخر حضور » 01-15-2019 (02:23 PM)
مشآركاتي » 6,259
 نقآطي » 488
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
اليوم الوطني السعودي 88 آجَمل حَضور .. آلحَضور آلطآغي .. وسام المحبه 
 
افتراضي



سَلآمٌ يَتَقَاطَرُ شَهداً علىْ مُتَصفحكُم
لِـ بَينَ شَهَقاتِ ألأبِداعِ
دُمتُم رَمزاً لِـ العَطَاءِ والرووعة
شُكرأً بِـ حَجمِ السَمـآء وَأكِثرَ
وَلكم الود أّمَدأً


 
 توقيع : مزوَن



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-23-2018, 02:17 PM   #8


الصورة الرمزية غرامك اشتياق ♡
غرامك اشتياق ♡ متواجد حالياً

 
 عضويتي » 281
 تسجيلي » Mar 2014
 آخر حضور » يوم أمس (12:48 PM)
مشآركاتي » 93,610
 نقآطي » 46182
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي »
وسام تنشيط الاقسام وسام شكر مسابقة رمضان مشارك فعالية من اجل شموخنا 
 
افتراضي



يعطيك الف الف عافيه


 


رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-24-2018, 04:50 AM   #9


الصورة الرمزية عيونك دنيتي
عيونك دنيتي غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 91
 تسجيلي » Jan 2014
 آخر حضور » 11-28-2018 (12:11 PM)
مشآركاتي » 59,562
 نقآطي » 21237
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
 SMS ~
 اوسمتي »
وسام تنشيط الاقسام وسام شكر عيدية لسعة عَضو رَهيب ..* 
 
افتراضي



جَـزَُيَتّ..خٍ ـيـْرٍ..اْلًجِ ـزًٌآآءٍ
أسْع‘ـدَ..الله.. قَلِبِكْـ .. وَشَرَحَ.. صَدِرِكْـ
وأنَــــآرَ..دَرِبــكْـ .. وَفَرَجَ.. هَمِكْـ
وجَعَ‘ـلَ ..الله..مآآأَفًدٍتًُنآآبٍـهًُ.. فِي..مُيزَآإنْ..حَ ـسَنَـآتِكـ
وشَفِيعْ.. لَكِـ..يَومَ..الحِ ـسَــآإبْ
أَسًٌعٍِ ـدًّنْيٍِ.. المَرٌوُر.. فُِي ..مُتَصَفِحِ ـكْـ.. العَ ـطِرْ
بَحِ ـفْظْ.. الرَحَمَــــن


 
 توقيع : عيونك دنيتي



رد مع اقتباس
Untitled 1
قديم 10-24-2018, 10:09 AM   #10


الصورة الرمزية روُحيْ تحَبگ
روُحيْ تحَبگ غير متواجد حالياً

 
 عضويتي » 2230
 تسجيلي » Jun 2017
 آخر حضور » 01-16-2019 (02:12 PM)
مشآركاتي » 4,916
 نقآطي » 4121
دولتي » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
جنسي  »
 
مزاجي:
 اوسمتي »
اليوم الوطني السعودي 88 آجَمل حَضور .. نجمة المنتدى 
 
افتراضي




‏‎؛


‏‎جمال اراه هنا لايوصف
‏‎ابدعت بالطرح
‏‎تسلم الكفين
‏‎لروحك الياسمين


 
 توقيع : روُحيْ تحَبگ

؛]

‏أحدهم يستمد سعادته منك ؛
وينسى أحزانه معك ؛
ويُحبك أكثر مما تتصوّر ؛


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما الفرق بين البراق والمعراج والرفرف الأخضر؟ غرامك اشتياق ♡ ♣ سيرة آلرسول صلى آلله عليه وسلم وآصحآبه 14 10-22-2018 06:35 PM
لقاء النبي بالأنبياء في رحلة الإسراء والمعراج sweet ♣ سيرة آلرسول صلى آلله عليه وسلم وآصحآبه 11 07-16-2018 08:53 PM
الإسراء والمعراج كان يقظة بالروح والجسد كّبّرّيّاّئّيّ رّوّاّيّه ♣ سيرة آلرسول صلى آلله عليه وسلم وآصحآبه 11 11-08-2016 10:50 AM


الساعة الآن 08:56 AM



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
new notificatio by 9adq_ala7sas